بسم الله الرحمن الرحيم

 

محضر اجتماعات الدورة الاعتيادية الرابعة عشر للمجلس الاعلى لاتحاد الكيميائيين العرب المنعقدة في العراق/ بغداد للفترة من 23 24 كانون الاول ( ديسمبر ) 1992 م

 

اجتمع المجلس الاعلى لاتحاد الكيميائيين العرب في دورته الاعتيادية الرابعة عشر في العراق/ بغداد للفترة من 23 24 ( ديسمبر ) كانون الاول 1992 م وذلك بحضور كل من :

 

- رئيس الاتحاد الاستاذ ضيف عبدالمجيد احمد

- الامين العام لاتحاد الكيميائيين العرب الاستاد الدكتور زهير شريف صالح

- الامين العام المساعد الدكتور محمد سلامة الحلايقة

- أمين الصندوق الدكتور رعد محجوب مصلح .

 

وممثلو الجمعيات والتجمعات الكيميائية العربية الآتية :

1- الجمعية الكيميائية الاردنية :

الدكتور فواز عزت الخليلي

الدكتور تحسين علي فني

 

2- التجمع الكيميائي الفلسطيني :

الدكتور عبدالسلام مصطفى شلعب

الدكتور مطيع يوسف محمد

 

3- نقابة الكيميائيين العراقية :

الدكتور محمد جواد الحبيب أمين سر نقابة الكيميائيين العراقية .

الدكتور رعد كاظم مصلح عضو النقابة والمنسق مع الامين العام

السيد سنان كاظم السعيدي امين صندوق نقابة الكيميائيين العراقية .

 

اليمن ( مراقب )

الدكتورة رخصانة محمد اسماعيل عضو مراقب عن الكيميائيين اليمنيين

ولم يحضر ممثلوا :

 

الجمعية الكيميائية السورية لم تستجب للدعوة

الجمعية الكيميائية الكويتية لم تستجب للدعوة

الجمعية الكيميائية المصرية اعتذرت عن الحضور .

الجمعية الكيميائية السودانية وافقت على الحضور ولم تحضر

الجمعية الجزائرية للكيمياء وافقت على الحضور ولم تحضر

الجمعية الكيميائية المغربية وافقت على الحضور ولم تحضر

 

الافتتاح :

 

افتتحت اعمال الدورة بكلمة الاستاذ الدكتور عامر حمودي السعدي وزير الصناعة والمعادن رحب فيها بالوفود العربية الشقيقة المشاركة وركز على أهمية الكيمياء في شؤون الحياة المختلفة وعلاقتها بتقدم الامة العربية .

ثم تحدث الامين العام فشكر الجمعيات والتجمعات الكيميائية المشاركة لتلبيتها الدعوة لحضور اجتماعات المجلس وشكر نقابة الكيميائيين العراقية على استضافتها اجتماعات المجلس الاعلى للاتحاد الذي تزامن مع المؤتمر الكيميائي العراقي السابع عشر المنعقد في بغداد للفترة من 26 28 /12 /1992 ثم القى السيد رئيس الاتحاد كلمة رحب فيها بالوفود المشاركة وأوضح اهمية علم الكيمياء في تقدم وتطور مختلف النشاطات ذات العلاقة في الوطن العربي وتأثير ذلك ايجابيا على الاستقلال السياسي للدول العربية ودعوة النقابات و الجمعيات والتجمعات العربية الى التضامن لتعزيز العمل الكيميائي العربي .

 

 

جلسات المؤتمر :

بدأت جلسات المؤتمر برئاسة الاستاذ ضيف عبدالمجيد احمد رئيس الاتحاد للدورة الحالية وتم اختيار مقررين لتدوين وقائع الجلسات وصياغة محضرها وهم السادة :

1- الدكتور تحسين علي فني ( الاردن )

2- السيد سنان كاظم السعيدي ( العراق )

 

الجلسة الاولى :

تأجل انعقاد الجلسة الاولى المقرر عقدها يوم 22/12/1992 لعدم اكتمال النصاب

انعقدت الجلسة الاولى للمجلس الاعلى للاتحاد برئاسة الاستاذ ضيف عبدالمجيد احمد بتاريخ 23/12/1992 استنادا الى المادة التاسعة من النظام الاساسي للاتحاد حيث اعتبر النصاب القانوني .

أكد السيد رئيس المجلس الاعلى على ضرورة التزام النقابات و التجمعات الكيميائية العربية الاعضاء لحضور اجتماعات المجلس في دوراته الاعتيادية خاصة وأن الجمعيات التي لم تحضر كانت قد أحيطت علما بمكان وموعد انعقاد الدورة مسبقا حسب الاصول .

أولا : اقرار جدول الاعمال :

أقر المجلس جدول الاعمال المقرر من قبل الامين العام بعد إضافة بعض النقاط اليه

 

ثانيا :- إقرار محضر الاجتماع السابق :

أطلع المجلس على محضر اجتماعات الدورة الثالثة عشر التي عقدت في المغرب ما بين الفترة من 21-22 كانون الثاني ( يناير ) 1992 وتم اقرار المحضر بالاجماع كما ورد من الامانة العامة علما بأن المحضر قد وزع مسبقا من قبل الامانة العامة على الجمعيات والتجمعات الكيميائية العربية كافة .

ثالثا :- التقرير الاداري :

قدم الامين العام التقرير الاداري الذي تضمن نشاطات الاتحاد واستعرض اجراءات الامانة وجهودها في تنفيذ توصيات الدورة الثالثة عشر المنعقدة في المغرب وقد اقر المجلس بالاجماع التقرير الاداري بعد مناقشته ( مرفق نسخة من التقرير الاداري مع المحضر )

 

رابعا :- التقرير المالي :

عرض امين الصندوق التقرير المالي المتضمن الايرادات والمصروفات من 1/1/1992 لغاية 20/12/1992 وبعد مناقشته وافق المجلس على التقرير المالي المقدم بالاجماع (مرفق نسخة من التقرير المالي مع المحضر ) وقد بين السيد امين الصندوق ان مقر الامانة استلم اشتراك دولتين فقط هما العراق وليبيا . حث السيد رئيس المجلس الجمعيات والتجمعات الاعضاء على دفع اشتراكاتهم السنوية بانتظام او رصد اشتراكاتهم لامور تنظيم النشاطات المشتركة مع الامانة العامة بما يخدم اهداف الاتحاد كما طالب المجلس الامانة العامة بتكثيف جهودها لزيادة الموارد المالية للاتحاد بالاتصال بالجهات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية .

 

خامسا :- نشاطات الجمعيات والتجمعات الكيميائية العربية :

عرضت الجمعيات والتجمعات العربية الاتية نشاطاتها خلال الفترة الواقعة بين اجتماعي المجلس السابق في المغرب والحالي في العراق .

أ- الجمعية الكيميائية الاردنية

ب- التجمع الكيميائي الفلسطيني

ج- نقابة الكيميائيين العراقية

أثنى المجلس على الجهود التي بذلتها الجمعيات العربية في سبيل تعزيز دور الكيمياء علميا ومهنيا وقد لاحظ المجتمعون ما يتعرض له كيميائيو العراق من معاناة نتيجة الحصار الظالم وأكدوا على ضرورة قيام الجمعيات والتجمعات الكيميائية العربية لافشال هذا الحصار بشتى السبل المحتملة .

 

سادسا :- مواعيد واماكن عقد اجتماعات المجلس الاعلى والمؤتمر الكيميائي العربي التاسع

 

بسبب عدم حضور ممثل الجمعية الكيميائية التونسية كلف المجلس الامين العام لمراسلة الجمعية الكيميائية التونسية بغرض تحديد موعد اجتماعات المجلس الاعلى لدورته الاعتيادية الخامسة عشر والمؤتمر الكيميائي العربي التاسع وفي حالى تعذر انعقادها في تونس يقوم الامين العام بالاتصال بالجمعية الكيميائية المغربية تنفيذا للقرار المتخذ في الدورة الثالثة عشر في ( فاس ) لضمان عقدهما في نهاية عام 1993 وفي الربع الاول من عام 1994 وفي حالة اعتذار المغرب فان المجلس يرحب بالعرض الذي تقدمت به الجمعية الكيميائية الاردنية باستضافة المجلس الاعلى في دورته الخامسة عشر في نهاية عام 1993 في الاردن .

سابعا :- مشروع المعجم الكيميائي العربي :

عرض الامين العام الجهوذ المبذولة للبدء بطبع المعجم وبين بان منظمة الالكسو قد اعتذرت عن طبعه علما بان الجمعية الكيميائية الليبية كانت قد وافقت على طبع المعجم وذلك خلال اجتماعات المجلس في دورته الثالثة عشر وبسبب عدم حضور ممثل عن الجمعية الكيميائية الليبية كلف المجلس الامين العام ما يلي :

أ- متابعة الاتصال مع الجمعية الكيميائية الليبية لغرض متابعة ما آلت اليه جهودهم في طبع المعجم وحسم الموقف خلال ثلاثة اشهر

ب- في حالة اعتذار الجمعية الكيميائية الليبية يفاتح الامين العام احدى المؤسسات العلمية العربية مثل مؤسسة عبدالحميد شومان في الاردن بغرض طبع المعجم بالتنسيق مع الجمعية الكيميائية الاردنية وحسم الموقف خلال ثلاثة اشهر

ج- في حالة اعتذار المؤسسات العربية العلمية يفاتح الامين العام احد الناشرين بغرض طبع المعجم .

 

ناقش المجلس موضوع مجلة اتحاد الكيميائيين العرب على محورين الاول ان تكون مجلة علمية والثاني مجلة اخبارية وقد طرحت مقترحات تخص تمويل المجلة واختيار هيئة تحريرها ثم قرر المجلس ان تكون المجلة عبارة عن نشرة دورية تتضمن اخبار الكيميائيين وبعض ملخصات البحوث والاعلانات ونشاطات الجمعيات والتجمعات الكيميائية على ان تقوم الجمعيات والتجمعات الكيميائية العربية بتزويد الامانة العامة بالمواد الجاهزة للنشر وتعيين عضو من كل جمعية لهيئة تحريرها .

 

تاسعا :- الدليل الكيميائي العربي :

قدمت الجمعية الكيميائية الاردنية نموذج مقترح للدليل الكيميائي العربي وبعد مناقشة فقراته المختلفة أضيفت بعض التغيرات للنموذج المقترح وكلفت الجمعية الكيميائية الاردنية بارساله الى الجمعيات والتجمعات الاعضاء بعد اجراء هذه التغييرات عليه .

عاشرا ً :- سبيل توثيق العلاقات مع الكيميائيين العرب في المهجر :

أ- قدمت نقابة الكيميائيين العراقية مقترح حول توثيق علاقة الكيميائيين العرب في المهجر مع اتحاد الكيميائيين العرب وذلك من خلال الحصول على معلومات من الجمعيات والتجمعات الاعضاء عن كيميائييها في المهجر لكي تدعوهم لاقامة تجمعات كيميائية في المهجر في مناطق العالم المختلفة لغرض توثيق العلاقة بين الكيميائيين في الوطن العربي و الكيميائيين العرب في المهجر .

ب- حث الامين العام المساعد التجمع الكيميائي الفلسطيني بالانضمام الى وذلك لسد الطريق عن الكيان الصهيوني بالانضمام اليه وزيادة حضور التجمع الكيميائي الفلسطيني على الساحة الاسيوية والعالمية .

ج- ايد المجلس ضرورة تضافر جهود الجمعيات والتجمعات الكيميائية العربية بالانضمام الى المنظمات الدولية والعمل من خلالها على قطع الطريق على محاولات الكيان الصهيوني الانضمام الى هذه الجمعيات والمنظمات الدولية والاستفادة من نشاطاتها .

 

حادي عشر :- انتخاب الامين العام :

عرض الامين العام ظروف عمله الحالية في الجزائر وعدم رغبته في تجديد آخر علما بأن الدورة الاولى له قد انتهت وطلب ممثل التجمع الكيميائي الفلسطيني اعادة النظر في هذا الطلب وبعد اصدار الامين العام وافق المجلس على طلبه وفتح باب الترشيح .

رشحت نقابة الكيميائيين الدكتور رعد كاظم مصلح لمنصب الامين العام ثم انتخب الدكتور رعد كاظم مصلح ( العراق ) كأمين عام للاتحاد للسنوات الثلاث المقبلة .

اثنا عشر :- انتخاب الامين العام المساعد :

بسبب انتهاء عمل الامين العام المساعد د. محمد الحلايقة ( الاردن ) رشح الدكتور فواز عزت الخليلي لمنصب الامين العام المساعد للسنوات الثلاث المقبلة .

 

ثالث عشر :- الختام :

أ- اطلع المجتمعون على الصيغة النهائية لمحضر اجتماعات المجلس وكلفت الامانة العامة بطباعة المحضر وتوزيعه الى الجمعيات والتجمعات الاعضاء لاقراره في اجتماعات الدورة الخامسة عشر

ب- تقدمت نقابة الكيميائيين العراقية بطلب مكتوب الى رئاسة المجلس لغرض اعتماده في المحضر وبعد قراءة الطلب وافق المجلس على ادراجه في المحضر ويتضمن الطلب

1- دعم ومساندة انتفاضة اشقائنا ابطال الحجارة في الارض المحتلة ودعم جهود منظمة التحرير الفلسطينية على الساحة الدولية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

2- مناشدة المنظمات العربية والدولية لشجب سياسة الابعاد التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد اشقائنا الفلسطينيين وخاصة القرار غير الانساني الاخير بابعاد اكثر من 400 مناضلا فلسطينيا من الاراضي المحتلة .

3- مطالبة المنظمات العربية والدولية بمفاتحة مجلس الامن لرفع الحصار الجائر عن الشعب العراقي ورفع اليد عن الاموال العراقية المجمدة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها خاصة وان العراق قد أوفى بكافة التزاماته لتطبيق قرارات مجلس الامن .

4- مناشدة مجلس الامن للضغط على ايران لاطلاق سراح الاسرى العراقيين المحتجزين في سجون النظام الايراني منذ ما يزيد عن عشر سنوات .

5- شجب التدخل العسكري الغربي في الصومال بقيادة الولايات المتحدة كواجهة لتحقيق مآربهم الاستعمارية الدنيئة .

6- استنكار المذبحة التي يتعرض لها المسلمون في البوسنة والهرسك .

ج- اختتم الاستاذ ضيف عبدالمجيد احمد رئيس الاتحاد اعمال اجتماعات الدورة الاعتيادية الرابعة عشر للمجلس الاعلى لاتحاد الكيميائيين العرب المنعقد في العراق بغداد بكلمة تشكر فيها الوفود المشاركة على ما بذلوه من جهد خلال الجلسات كما رحب فيهم مرة ثانية في العراق .

كذلك قدم الشكر باسم اعضاء المجلس للدكتور زهير شريف صالح الامين العام السابق والدكتور محمد سلامة الحلايقة الامين العام المساعد السابق على جهودهم المخلصة في خدمة الاتحاد خلال فترة عملهم وتمنى للامين العام والامين العام المساعد الجديدين التوفيق .

عبر الوفد الاردني نيابة عن الوفود المشاركة عن تقديره وامتنانه للسيد رئيس المجلس ولنقابة الكيميائيين العراقية لاستضافتهم اجتماعات الدورة الاعتيادية الرابعة عشر .